قواعــد العمـــل – ملف باوربوينت

أضف تعليق

السلام عليكم…

أضع بين أيديكم ملف باوربوينت… وهو ملخص عن كتاب قواعد العمل لمؤلفه ” ريتشارد تمبلر “…

أرجو أن تستفيدوا منه.. وبالتوفيق للجميع…

اضغط هنا

المسؤولية الاجتماعية للشركات – نظرة إيجابية

أضف تعليق

السلام عليكم ورحمة الله ومساء الخير

بالأمس حضرت محاضرة في غرفة الشرقية وتتكلم عن المسؤولية الاجتماعية للشركات قدمها الدكتور عماد الجريفاني.

باختصار، تحدث الدكتور عن أن الشركات إما أن تكون المسؤولية الاجتماعية ضمن خططها الاستراتيجية أو تكون بشكل مستقل له ميزانية على حسب الأرباح واحتمال تتوقف تلك المساهمات للمجتمع إذا كان هناك خسائر وتستجيب فقط عند الحالات الطارئة ولايوجد استقراء. وأيضا تحدث الدكتور عن أن المسؤولية الاجتماعية لابد وأن تكون طواعية وتحقق التنمية المستدامة للمجتمع وأن تجعل الشركة تحقق ميزة تنافسية. وبالنسبة لبعض الأمثلة في اقتصادنا المحلي، ذكر الدكتور مشاريع عبداللطيف جميل ومساهمتهم الفعالة لتوفير فرص عمل للشباب ومشروع تاكسي الأجرة وغيرها من المشاريع التي تعود على الشركة بالأرباح وعلى المجتمع أيضا، ومثال آخر شركة العجلان بافتتاح محل مان ديفان ويأخذه الشاب ويبيع المستلزمات الرجالية ويرجع المبلغ للشركة بشكل أقساط. أكد الدكتور الجريفاني على ضرورة أن تكون هناك ثقافة لدى المجتمع بتشجيع ودعم المنتجات من الشركات التي لديها مسؤولية اجتماعية وتساهم في رفع المستوى التعليمي والبيئي والصحي وغيرها لدى أفراد المجتمع وأن نمارس الضغوط على تلك الشركات التي همها فقط جني الأرباح. أوضح الدكتور الدور الفعال للشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر بالتحرك نحو الضغط على الشركات من بنوك ومصانع  وغيرها للمساهمة ووضع الاستراتيجيات والخطط لخدمة المجتمع، فنحن كمستهلكين في الأخير أصحاب القرار، وقضية المراعي دليل على التأثير القوي للشبكات الاجتماعية في توعية وتثقيف المجتمع. وأخيرا تساءل بعض الحضور لماذا الغرب تقدم علينا في المسؤولية الاجتماعية، وأجاب الدكتور أن المشكلة في ثقافة المجتمع، وأيضا هم ينطلقوا من منطلق أن هذه الأعمال يتم استغلالها في الدعاية، ولتخفيف الضرائب على الشركة، فلابد وأن يكون التجار المسلمون أولى بذلك.

أخيرا.. تذكر أننا كمسلمين ننطلق من قيمنا وأخلاقنا الإسلامية في سبيل خدمة الآخرين واحتساب الأجر، فلنبدأ من الآن ونكون جميعا مسؤوليين عن مجتمعنا كل في مجاله.

شكر خاص لغرفة المنطقة الشرقية على إقامتها وتنظيمها لهذه الفعالية الرائعة والمفيدة، أرجو لها التوفيق والاستمرار في عقد مثل تلك المحاضرات للمجتمع، والشكر موصول للدكتور عماد الجريفاني على أسلوبه وطرحه للموضوع بشكل سهل وغير معقد، فجزاه الله خيرا… 

                  دمتم بخير

أعمـــال كاســـت – تدوين صوتي

أضف تعليق

السلام عليكم ورحمة الله …

في هذه التدوينة السريعة سأتكلم عن مدونة جديدة في طرحها ومضمونها، ومحاولة ممتازة لزيادة المحتوى العربي على انترنت. المدونة هي أعمال كاست، وهي قائمة على التدوين الصوتي ( بودكاست ).

ومؤسسها الأخ والصديق محمد الثاري، وفكرة البودكاست هي نشر ثقافة العمل الحر بين الشباب والفتيات من خلال العديد من الفقرات، من قصص لنجاح عربية، وعرض لبعض التقارير ومناقشتها مع بعض المتخصصين وغير ذلك من الفقرات المميزة.

وقد شاركت في حلقتين من حلقات أعمال كاست وتعلمت الكثير والكثير من هذه التجربة. ويمكنك أخي الزائر أن تتابع آخر الأخبار من خلال صفحة أعمال كاست على الفيس بوك أو من خلال موقع تويتر.

بالفعل نحتاج لمثل هذه المبادرات الإيجابية، والتقنيات المتنوعة في هذا العصر كثيرة وتستطيع أن تستغلها لطرح مزيد من الأفكار والمشاريع وترجمتها لواقع ملموس.

دعائي بالتوفيق للمبادر الصديق محمد الثاري ومن معه في إكمال المشوار ورفع مستوى الوعي بين الشباب.

اعمال كاست

 

 

ودمتم سالمين ..

تيدكس الظهران..TEDxDhahran

5 تعليقات

السلام عليكم ..

اليوم الخميس حضرت فعاليات تيدكس الظهران ،و هو برنامج يتيح للعديد من الموهوبين والمبدعين في عرض أفكارهم و لمزيد من التفاصيل. اضغط هنا

ذهبت لمعرض أرامكو السعودية حيث كانت الفعاليات تقام هناك، وتم استقبال جميع الحضور بابتسامة من المتطوعين بنشاط وحماس وتوزيع البطاقات الخاصة للحضور، علما أن هناك أعداد كبيرة تود الحضور ولكن لضيق المكان لم يستطيعوا الحضور. وشربت القهوة، مع تناول بعض من الفطائر  وتوجهت للقاعة. وبدأو المتحدثين بالحديث عن تجاربهم في الحياة وكيف استطاعوا أن يغيروا من حولهم، واستمعت واستمتعت وبقية الحضور بالإلقاء الرائع والتنوع في المواضيع التي تم طرحها في هذا المؤتمر.

بدأ الدكتور صالح الشبل، وهو استاذ في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن،في قسم التسويق، بالحديث عن تجربته في التدريس، وكيف استطاع تغيير الطريقة والمنهجية القديمة واستبدالها بطرق أكثر بساطة وإبداع، مما خلق فرصة للطلاب بأن يتفاعلوا أثناء المحاضرة وإبعاد الملل منهم، وشدد الدكتور على مسألة الابتسامة، وأنه يطلب من كل الطلبة بأن يبتسموا قبل أن يشرح الدرس، ولاشك بأن الابتسامة صدقة. وأيضا يطلب من لم يفطر في الصباح بأن يتوجه إلى البوفيه ويأكل قبل أن يكمل المحاضرة. لمتابعة الدكتور على تويتر، اضغط هنا.

بعدها، جاءنا ضيف قادم من أندوسيا ، وهو م.عارف عزيز، وهو شخص مهتم بالتقنية، طبعا تكلم عن كيفية الاستفادة من جميع الفرص التي تتاح للانسان ليتم تحويلها إلى مشاريع تخدم جميع الناس.

وأما الدكتور سالم الديني، فقد تكلم عن رحلة العطاء، وكيف أن والده شجعه على الأعمال التطوعية، بأن قال له اجلس في الجامعة واخدم وطنك وذلك أثناء حرب الخليج وقدوم إخواننا الكويتيين إلى سكن الجامعة، وتحدث عن تجربته في أمريكا أثناء دراسته هناك، وكيف استفاد من فكرة المهرجانات التطوعية التي كان مشارك فيها، وبالفعل و بعد قدومه للمملكة، وبعد تفكير ومشاورة، بدأت الجامعة بتطيق هذه الفكرة ، بإقامة المهرجان التطوعي الأول والثاني، والذي أتشرف بأني كنت أحد المشاركين فيه وقد تغيرت حياتي بعد هذه المشاركة في التفكير دوما  في خدمة المجتمع ليكون أفضل. صفحة الدكتور على الفيس بوك، اضغط هنا.

بعد ذلك، تحدث المخترع السعودي، صاحب الإرادة والطموح، المهندس مهند أبو دية، عن أحلامه في الطفولة، وكيف استطاع حتى بعد تعرضه لحادث مروري وفقده لبصره و بتر ساقه، بأن يتحدى كل المعوقات والعقبات  ويكمل طريقه في تحقيق حلمه بأن يكون في الأمة مليون مخترع،وقد ذكر بأن زر التوقف ليس موجودا عنده، وقد قام مهند بإلقاء العديد من المحاضرات في أماكن متعددة، فياليت نتعلم من هذه القصة وأن نكون أكثر إيجابية وفاعلية بتقديم شي لديننا ووطننا ولمجتمعنا. وسيكون أبودية أول مهندس يتخرج من الجامعة ككفيف البصر ، إنها الإرادة والرغبة في تحقيق النجاح. وتستطيع زيارة صحفة المهندس على الفيس بوك، اضغط هنا.

الاستاذ عبدالعزيز الدليجان، وهو رئيس توستماستر الشرقية ، تحدث عن كيفية إحياء اللغة الخالدة، وذكر بأنه يطمح بأن تكون هناك مراكز خطابة في العالم باللغة العربية. وقد ذكر الدليجان دور شركة أرامكو السعودية في تنمية مهارات التواصل والإلقاء لديه، وهذا مايجب أن تفعله جميع الشركات الوطنية في تنمية العاملين وتدريبهم. وفي الختام ذكر كلمة ، لازلت أتذكرها إلى هذه اللحظة ( حَلّــــق )، لاتتوقف واستمر في تحقيق النجاحات ولاتستمع إلى من هم حولك، ممن يرسلون لك الرسائل السلبية والغير مشجعة لتحقيق أهدافكـ . تقرير عن التوستماستر في جريدة الوطن، اضغط هنا.

الاستاذ عبدالرحمن السحيباني، وهو صاحب تجربة في العمل الحر، بأن هناك مرحلة انتقالية بين الوظيفة والعمل الحر، وذكر لنا بعض الأسئلة التي يجب على كل شخص أن يسأل نفسه، ومن هذه الأسئلة ، هل مكانك مناسب ؟؟ ، وهل العمل مطابق لشخصيتك، وغيرها. وتكلم عن اهمية العمل الحر، وكيف يخلق فرص وظيفية لكثير من الشباب، ولكن أيضا في المقابل تحدث بأنه سنحتاج من يكون في الوظيفة يخدم بها مجتمعه، وشدد على مسألة الانتماء للمنظمة، وهل أنت حريص عليها كما تحرص على نفسك. وهنا اقتباس للسحيباني “let us dream then let the reality catch up”. وهو صاحب مؤسسة مرفأ ميديا، اضغط هنا.

بعدها، تكلم الاستاذ عصام الزامل، عن أفضل الطرق العشر لإفشال مشروعك، وتجدها في الموقع التالي: اضغط هنا. فهذه الطرق تعلمها من خلال عمله على مشاريع كثيرة خلال العشر سنوات الماضية. وهو صاحب موقع كملنا للعب البالوت ، ومؤسس شركة رمال لتقنية المعلومات، وللعلم فقد كان يعمل عصام في شركة أرامكو، وقرر الاستقالة والبدء في أعماله الخاصة. وتستطيع التعرف أكثر على الزامل من خلال مدونته، اضغط هنا.

جاء وقت صلاة الظهر ، وبعدها تم توزيع وجبات الغداء على الحضور…

واستمر الحديث بعدها مع المهندس أيمن مفتي، مدير تقنية المعلومات لأحد مشاريع أرامكو، وركز في حديثه عن أهمية المعرفة، وقال مفتي بأن  نعطي لأطفالنا الفرصة للسؤال لكي ننمي لديهم القدرة على التفكير الإبداعي ونقول لهم اسكتوا ولاتسألوا فذلك سيقتل لديهم هذه الملكة والموهبة في الإبداع . وقبل أن يختم قال يجب أن نسأل ونسأل و و و ونسأل ، لكي نكون أكثر قدرة على حل المشاكل وإيجاد حلول مناسبة لها. وذكر مفتي بأنه إذا لم نملك الأدوات الصحيحة لإصابة الهدف البعيد أو القريب فلن نستطيع إصابة الهدف.

أما المخرج مالك نجر، فتحدث عن تجربته في صناعة أفلام الكرتون وكيف كانت بدايته بجهاز كمبيوتر ومسجل للصوت، وتطور الأمر إلى أن أصبح مدير ومنتج للأفلام. وتستطيع أن تشاهد أعماله الإبداعية على قناته الخاصة في اليوتيوب، اضغط هنا.

المنشد المتألق، سمير البشيري تحدث عن تجربة ألبوم أجامل، وكيف حقق النجاح والانتشار بفضل الشراكات مع القنوات الشعرية وبعض الشخصيات الرياضية والمواقع الإخبارية الالكترونية، وفي المقابل أعطى نبذة عن تطبيق سيكون متوفر خلال الأسابيع القادمة في متجر أبل، وهو تطبيق خاص لجهاز الأيفون، وفيه الكثير من الخصائص التي تتيح التواصل مع المنشد بأكثر من طريقة، وعرج على مسألة اعتزازه بالتواصل مع الجمهور من خلال الفيس بوك وتويتر، وأن الشبكات الاجتماعية أصبحت من الأدوات الفعالة للاستماع والنقاش مع الجمهور. منتديات سمير البشيري، اضغط هنا.

الاستاذ محمد الدغيلبي، مؤسس مجموعة حياة التطوعية، أعطى نبذة عن هذه المجموعة ورؤيتها ورسالتها، وهي موجه بالتحديد للأيتام في الدور الإيوائية ( مراكز الرعاية الاجتماعية )، وبدأت هذه المجموعة بالتركيز على هذه الفئة، وتكلم عن بعض المشاريع والبرامج التي تم تطبيقها، وتستطيع أن تشترك بالمجموعة من خلال المجموعة الخاصة بها في الفيس بوك، وأتشرف بأن أكون عضو في هذه المجموعة في المنطقة الشرقية.  موقع مجموعة حياة التطوعية، اضغط هنا.

وبعد ذلك، تحدث المبدع، صاحب الابتسامة السحرية، الاستاذ عمر عثمان، عن تجربة فطور الناجحين، وكيف كانت فكرة بسيطة إلى أن انتشرت، وهي تقوم على ثلاثة أشياء رئيسية، وهي الالتقاء كل يوم خميس بشباب ناجحين، ويكون هناك فطور، بعدها يتم استضافة أحد الشخصيات في المجتمع ليحدث الحاضرين عن قصته، وأخيرا نقاش حول أحد الكتب. والهدف من فطور الناجحين هو نشر ثقافة التحفيز، وهناك إعداد قائم الآن لنشر الفكرة في القاهرة وكندا.”If Obama did it, I can do it”.  ستجد تفاصيل أكثر عن فطور الناجحين على الفيس بوك، اضغط هنا.

المخرج بدر الحمود، المخرج السينيمائي، تكلم عن أهمية الصورة،ورسالته هي تعزيز شرعية ثقافة الصورة في السعودية،  وتحدث  عن التطوع في السينما، من خلال كليب كالهواء، وذلك عندما كتب في الفيس بوك، يطلب مجموعة من المتطوعين لتصوير فيديو كليب وكيف تفاعل الشباب، ويطمح الحمود بأن يوضح للناس في عالمنا العربي بأهمية الصورة وتأثيرها على المجتمع وكيف تحدث تغيير لو تم اسخدامها بالشكل الأمثل. وفي الأخير قال الحمود بأن من لديه استفسار عن الإخراج أو التصوير، فيستطيع التواصل معه عن طريق صفحته على الفيس بوك، اضغط هنا.

وأخيرا، وكان ختامها مسك، مع الاستاذ نجيب الزامل، الصحفي في جريدة اليوم والاقتصادية، وعضو مجلس الشورى، وتحدث عن دور الشباب في التغيير، وعرج على فلم أوباما أطلق حميدان، وأن هناك بعض من المسؤولين، انبهر وتعجب بما قام به الشباب، وأخيرا ذكر مسألة العنف الأسري، وماله من تبعات سلبية على الفرد.وتكلم الزامل عن هذه المقولة:  “خلط ما لا يخلط” هو أساس الابداعات و الاختراعات – ليوناردو دافنشي. وأيضا فإن الاستاذ نجيب الزامل، لديه صفحة على الفيس بوك، اضغط هنا.

استفدت الكثير من هذا المؤتمر:

– المشاريع والنجاحات تأتي من أفكار صغيرة، وكبرت ثم كبرت، إلى أن أصبحت حقيقة.

– وضع خطة لحياتك، والاستعداد للمتغيرات التي تواجهها في حياتك، ضرورة يجب أن نبدأ من الآن لوضع خطة، وتستطيع قراءة كتاب كيف تخطط لحياتك للدكتور صلاح الراشد.

– الانخراط في الأعمال التطوعية، وتقديم المساعدة للغير، سيجعل منك انسان آخر، وتستطيع أن تبحث عن الفرق والأندية التطوعية على الفيس بوك وتنظم لها، وصدقني لن تندم أبدا أبدا، وستتعلم الكثير من مهارات وخبرات، أتوقع لن تستطيع الحصول عليها من خلال مقاعد الدراسة…

–  لا تكون أبدا صاحب نظرة ضيقة، وكن صاحب همة وطموح، ولاتنسى بأن يكون لك برنامج يومي للقراءة، فهي السبيل لأن تكون قائدا في المستقبل…

– حاول أن تستفيد من خبرات غيرك، وأن تتعاون مع كل من يستطيع أن يقدم لك ولو الشي اليسير لمشاريعك، فاليد الواحدة لاتصفق.

وأيضا إذا أردت أن تعرف ردود أفعال من حضروا للمؤتمر، كل ماعليك بأن تبحث من خلال هذا التاق في تويتر ،TEDxDhahran#، وستجد الكثير من الدروس والفوائد.

في الختام، أسأل الله الكريم بأن يوفق كل من نظم وساعد في تنظيم هذا المؤتمر وإنجاحه…

ودمتم سالمين

الصيــف … والــوقـــت

تعليق واحد

السلام عليكم

الإجازة الصيفية على الأبواب، ومدتها ثلاثة شهور لطلاب التعليم العام ، وسيكون شهر رمضان أيضا ضمن هذه الإجازة.

ماذا أنتم فاعلون ؟!

بصراحة أوقاتنا وهي أغلى مانملك، مو قادرين نستفيد منها، وجالسين نضيع أوقاتنا في مشاهدة مسلسل أو تصفح انترنت بزيادة عن الحد الطبيعي.

أنا ودي وباختصار أقول لكل الشباب، حاول أن تجرب في هذا الصيف بوضع مخطط بسيط وسهل، واختبر نفسك هل أنت قادر على تنفيذ الخطة أو لا.

تقدر مثلا، تشترك في معهد لتعلم لغة جديدة ( على الأقل تفهم الأساسيات )

أو تشترك في مجلة وتستفيد منها وتقرأ آخر أخبار التكنولوجيا وغيرها من العلوم.

أو مثلا تلتحق بنادي أو فريق تطوعي، وتشارك معهم وراح تشوف الفرق الكبير سواء من ناحية تطوير مهارة التواصل أو من ناحية رفاهية الروح، وتستطيع أن تجد القروبات التطوعية في الفيس بوك مثلا، وراح تصلك آخر أخبارهم والأنشطة،


ومن الأشياء التي تستطيع أن تفعلها في هذا الصيف، حفظ بعض من أجزا القرآن وتحصل على الأجر من الله سبحانه وتعالى.


ولاننسى أيضا المخيمات الدعوية المنتشرة في بلادنا، وفيها من المحاضرات والندوات والمسابقات مايجعلك تستفيد من الوقت بشكل أكثر فعالية

أنا هنا لا أدعو أن يكون كل وقتك بهذا الشكل، لأن البداية ستكون صعبة، ولكن ابدأ بما تستطيع فعله، إلى أن يصبح التخطيط عادة لديك.

وصيفكم أحلــى ……

الهواتف الذكيـة

أضف تعليق

السلام عليكم … وحياكم الله من جديد في المدونة بعد انقطاع دام طويلا جدا ..

ندخل في موضوعنا اليوم وهي دردشة خفيفة معكم اتكلم عن موضة الهواتف الذكية (Smart Phone)

ظهرت في الآونة الأخيرة هواتف ذكية بكثرة في السوق، وصار أول ماصار جهاز الايفون وهو بصراحة غير نظرتنا عن وش معنى هاتف أو موبايل بتطبيقاته وكل الأشياء والبرامج الموجودة اللي اعتقد لو استخدمناها بشكل صحيح راح تضيف لحياتنا الشي الكثير …

المهم والأهم هو وهذا الي جالس اشوفه من بعض الشباب والشابات في السعودية ويمكن في الوطن العربي ، يشترون هالأجهزة بس لأنه صديقي اشتراه أو ولد عمي عند جهاز وأنا لازم يكون عندي واحد…

مثلا سالفة البي بي ( بلاك بيري ) هو أصلا صمم لقطاع الأعمال وهو راح يفيد الموظفين مثلا في التواصل مع العملاء بالايميل أو غيره..  بس الي نشوفه أنه الصغير قبل الكبير يمسك هالجهاز ( وين دور الأب والأم) .

وسوق الشرق الأوسط بصراحة مطمع لكل مصنعي الأجهزة لأنه السوق ماشي مدام فيه ناس تشتري وتتبع التيار وبدون ما أفكر ولو للحظة . وش هي احتياجاتي ، ماهي ميزانيتي وغيره من الأسئلة الضرورية

وزي ماسمعتوا في الايام القليلة الماضية عن جوال قوقل نيكسس ون ودعاية قوية كانت منتشرة في جميع مواقع التقنية وأيضا موجودة مقارنات كثيرة بينه وبين الايفون ( لكل جهاز له أنصاره ومعارضوه). بس أحب أركز على نقطة وهي قبل لا اشتري الجهاز اسأل عن الجهاز والخدمات المقدمة بعد البيع والضمان وأسعار البرامج إذا كانت بفلوس وهل راح يلبي كل احتياجاتي أو لا .

يعني ماكنا نسأل في المنتديات ونسأل أصدقائنا قبل لانشتري اللاب توب، لازم نسوي نفس الشي في الاجهزة الذكية (لأنها صارت حاجة ضرورية للبعض سواء في العمل أو الدراسة أو غيره من الاحتياجات الضرورية).

وفي استطلاع أو دراسة قرأتها في الانترنت تقول مثلا أنه 25% من الشباب مابين عمر 18 إلى 34 والي هم ماعندهم سمارت فون راح يشترون في أقرب وقت ممكن وبالتحديد في الـ 12 شهر القادمة.

ممكن تشوف هالمقال بالضغط هنا

الدراسة هذه في أمريكا وياليت نشوف دراسة في السوق السعودي وكم مثلا نسبة الشباب والبنات من يمتلكون أجهزة ذكية ومامدى استفادتهم منها وكم نسبة من يخطط أنه يشتري في الأيام القادمة ..

أخر شي أبي أقوله (( لاتشتري جهاز ذكي حتى تكون أنت ذكي في اختياركــ ))

اخـتـبـاراتـ ..

5 تعليقات

السلام عليكم

ومرحبا بكم … بعد طول غيابـ مع التدوين ..

انشغلت في أمور كثيرة في الشهر الذي مضى .. في الجامعة .. وأمور الحياة الأخــرى

على العموم .. كتبت هذه التدوينة تزامنا مع بدء الاختبارات النهائية لطلاب وطالبات التعليم العام

كلنا نعلم أنه عند الامتحان يكرم المرء أو يهان ..

أتمنى من الطلاب وخاصة الذين لم يكونوا متواصلين مع الكتاب من بداية الفصل الدراسي .. هو التركيز على الأهم .

التوكل على الله. ثم طاعة الوالدين . ثم المحافظة على  الصلوات ” قبل وأثناء وبعد ” الاختبارات .

أحببت أن أهمس في أذن أولياء الأمور . لاتسأل ابنك بعد الاختبار. ماذا فعلت ؟؟ كيف كان الاختبار ؟؟

راح يزيد من المشكلة عند الطالب عندما يتذكر أي سؤال لم يجاوب عليه ..

تهئية الأجواء المناسبة للطلبة .. وعدم السهر ..

في النهايــــة … لايوجد فشل .. إذا رسبت في مادة أو مادتين فليس هذا نهاية المشوار..

دمتم في رعاية الله

Older Entries

%d مدونون معجبون بهذه: