السلام عليكم ..

اليوم الخميس حضرت فعاليات تيدكس الظهران ،و هو برنامج يتيح للعديد من الموهوبين والمبدعين في عرض أفكارهم و لمزيد من التفاصيل. اضغط هنا

ذهبت لمعرض أرامكو السعودية حيث كانت الفعاليات تقام هناك، وتم استقبال جميع الحضور بابتسامة من المتطوعين بنشاط وحماس وتوزيع البطاقات الخاصة للحضور، علما أن هناك أعداد كبيرة تود الحضور ولكن لضيق المكان لم يستطيعوا الحضور. وشربت القهوة، مع تناول بعض من الفطائر  وتوجهت للقاعة. وبدأو المتحدثين بالحديث عن تجاربهم في الحياة وكيف استطاعوا أن يغيروا من حولهم، واستمعت واستمتعت وبقية الحضور بالإلقاء الرائع والتنوع في المواضيع التي تم طرحها في هذا المؤتمر.

بدأ الدكتور صالح الشبل، وهو استاذ في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن،في قسم التسويق، بالحديث عن تجربته في التدريس، وكيف استطاع تغيير الطريقة والمنهجية القديمة واستبدالها بطرق أكثر بساطة وإبداع، مما خلق فرصة للطلاب بأن يتفاعلوا أثناء المحاضرة وإبعاد الملل منهم، وشدد الدكتور على مسألة الابتسامة، وأنه يطلب من كل الطلبة بأن يبتسموا قبل أن يشرح الدرس، ولاشك بأن الابتسامة صدقة. وأيضا يطلب من لم يفطر في الصباح بأن يتوجه إلى البوفيه ويأكل قبل أن يكمل المحاضرة. لمتابعة الدكتور على تويتر، اضغط هنا.

بعدها، جاءنا ضيف قادم من أندوسيا ، وهو م.عارف عزيز، وهو شخص مهتم بالتقنية، طبعا تكلم عن كيفية الاستفادة من جميع الفرص التي تتاح للانسان ليتم تحويلها إلى مشاريع تخدم جميع الناس.

وأما الدكتور سالم الديني، فقد تكلم عن رحلة العطاء، وكيف أن والده شجعه على الأعمال التطوعية، بأن قال له اجلس في الجامعة واخدم وطنك وذلك أثناء حرب الخليج وقدوم إخواننا الكويتيين إلى سكن الجامعة، وتحدث عن تجربته في أمريكا أثناء دراسته هناك، وكيف استفاد من فكرة المهرجانات التطوعية التي كان مشارك فيها، وبالفعل و بعد قدومه للمملكة، وبعد تفكير ومشاورة، بدأت الجامعة بتطيق هذه الفكرة ، بإقامة المهرجان التطوعي الأول والثاني، والذي أتشرف بأني كنت أحد المشاركين فيه وقد تغيرت حياتي بعد هذه المشاركة في التفكير دوما  في خدمة المجتمع ليكون أفضل. صفحة الدكتور على الفيس بوك، اضغط هنا.

بعد ذلك، تحدث المخترع السعودي، صاحب الإرادة والطموح، المهندس مهند أبو دية، عن أحلامه في الطفولة، وكيف استطاع حتى بعد تعرضه لحادث مروري وفقده لبصره و بتر ساقه، بأن يتحدى كل المعوقات والعقبات  ويكمل طريقه في تحقيق حلمه بأن يكون في الأمة مليون مخترع،وقد ذكر بأن زر التوقف ليس موجودا عنده، وقد قام مهند بإلقاء العديد من المحاضرات في أماكن متعددة، فياليت نتعلم من هذه القصة وأن نكون أكثر إيجابية وفاعلية بتقديم شي لديننا ووطننا ولمجتمعنا. وسيكون أبودية أول مهندس يتخرج من الجامعة ككفيف البصر ، إنها الإرادة والرغبة في تحقيق النجاح. وتستطيع زيارة صحفة المهندس على الفيس بوك، اضغط هنا.

الاستاذ عبدالعزيز الدليجان، وهو رئيس توستماستر الشرقية ، تحدث عن كيفية إحياء اللغة الخالدة، وذكر بأنه يطمح بأن تكون هناك مراكز خطابة في العالم باللغة العربية. وقد ذكر الدليجان دور شركة أرامكو السعودية في تنمية مهارات التواصل والإلقاء لديه، وهذا مايجب أن تفعله جميع الشركات الوطنية في تنمية العاملين وتدريبهم. وفي الختام ذكر كلمة ، لازلت أتذكرها إلى هذه اللحظة ( حَلّــــق )، لاتتوقف واستمر في تحقيق النجاحات ولاتستمع إلى من هم حولك، ممن يرسلون لك الرسائل السلبية والغير مشجعة لتحقيق أهدافكـ . تقرير عن التوستماستر في جريدة الوطن، اضغط هنا.

الاستاذ عبدالرحمن السحيباني، وهو صاحب تجربة في العمل الحر، بأن هناك مرحلة انتقالية بين الوظيفة والعمل الحر، وذكر لنا بعض الأسئلة التي يجب على كل شخص أن يسأل نفسه، ومن هذه الأسئلة ، هل مكانك مناسب ؟؟ ، وهل العمل مطابق لشخصيتك، وغيرها. وتكلم عن اهمية العمل الحر، وكيف يخلق فرص وظيفية لكثير من الشباب، ولكن أيضا في المقابل تحدث بأنه سنحتاج من يكون في الوظيفة يخدم بها مجتمعه، وشدد على مسألة الانتماء للمنظمة، وهل أنت حريص عليها كما تحرص على نفسك. وهنا اقتباس للسحيباني “let us dream then let the reality catch up”. وهو صاحب مؤسسة مرفأ ميديا، اضغط هنا.

بعدها، تكلم الاستاذ عصام الزامل، عن أفضل الطرق العشر لإفشال مشروعك، وتجدها في الموقع التالي: اضغط هنا. فهذه الطرق تعلمها من خلال عمله على مشاريع كثيرة خلال العشر سنوات الماضية. وهو صاحب موقع كملنا للعب البالوت ، ومؤسس شركة رمال لتقنية المعلومات، وللعلم فقد كان يعمل عصام في شركة أرامكو، وقرر الاستقالة والبدء في أعماله الخاصة. وتستطيع التعرف أكثر على الزامل من خلال مدونته، اضغط هنا.

جاء وقت صلاة الظهر ، وبعدها تم توزيع وجبات الغداء على الحضور…

واستمر الحديث بعدها مع المهندس أيمن مفتي، مدير تقنية المعلومات لأحد مشاريع أرامكو، وركز في حديثه عن أهمية المعرفة، وقال مفتي بأن  نعطي لأطفالنا الفرصة للسؤال لكي ننمي لديهم القدرة على التفكير الإبداعي ونقول لهم اسكتوا ولاتسألوا فذلك سيقتل لديهم هذه الملكة والموهبة في الإبداع . وقبل أن يختم قال يجب أن نسأل ونسأل و و و ونسأل ، لكي نكون أكثر قدرة على حل المشاكل وإيجاد حلول مناسبة لها. وذكر مفتي بأنه إذا لم نملك الأدوات الصحيحة لإصابة الهدف البعيد أو القريب فلن نستطيع إصابة الهدف.

أما المخرج مالك نجر، فتحدث عن تجربته في صناعة أفلام الكرتون وكيف كانت بدايته بجهاز كمبيوتر ومسجل للصوت، وتطور الأمر إلى أن أصبح مدير ومنتج للأفلام. وتستطيع أن تشاهد أعماله الإبداعية على قناته الخاصة في اليوتيوب، اضغط هنا.

المنشد المتألق، سمير البشيري تحدث عن تجربة ألبوم أجامل، وكيف حقق النجاح والانتشار بفضل الشراكات مع القنوات الشعرية وبعض الشخصيات الرياضية والمواقع الإخبارية الالكترونية، وفي المقابل أعطى نبذة عن تطبيق سيكون متوفر خلال الأسابيع القادمة في متجر أبل، وهو تطبيق خاص لجهاز الأيفون، وفيه الكثير من الخصائص التي تتيح التواصل مع المنشد بأكثر من طريقة، وعرج على مسألة اعتزازه بالتواصل مع الجمهور من خلال الفيس بوك وتويتر، وأن الشبكات الاجتماعية أصبحت من الأدوات الفعالة للاستماع والنقاش مع الجمهور. منتديات سمير البشيري، اضغط هنا.

الاستاذ محمد الدغيلبي، مؤسس مجموعة حياة التطوعية، أعطى نبذة عن هذه المجموعة ورؤيتها ورسالتها، وهي موجه بالتحديد للأيتام في الدور الإيوائية ( مراكز الرعاية الاجتماعية )، وبدأت هذه المجموعة بالتركيز على هذه الفئة، وتكلم عن بعض المشاريع والبرامج التي تم تطبيقها، وتستطيع أن تشترك بالمجموعة من خلال المجموعة الخاصة بها في الفيس بوك، وأتشرف بأن أكون عضو في هذه المجموعة في المنطقة الشرقية.  موقع مجموعة حياة التطوعية، اضغط هنا.

وبعد ذلك، تحدث المبدع، صاحب الابتسامة السحرية، الاستاذ عمر عثمان، عن تجربة فطور الناجحين، وكيف كانت فكرة بسيطة إلى أن انتشرت، وهي تقوم على ثلاثة أشياء رئيسية، وهي الالتقاء كل يوم خميس بشباب ناجحين، ويكون هناك فطور، بعدها يتم استضافة أحد الشخصيات في المجتمع ليحدث الحاضرين عن قصته، وأخيرا نقاش حول أحد الكتب. والهدف من فطور الناجحين هو نشر ثقافة التحفيز، وهناك إعداد قائم الآن لنشر الفكرة في القاهرة وكندا.”If Obama did it, I can do it”.  ستجد تفاصيل أكثر عن فطور الناجحين على الفيس بوك، اضغط هنا.

المخرج بدر الحمود، المخرج السينيمائي، تكلم عن أهمية الصورة،ورسالته هي تعزيز شرعية ثقافة الصورة في السعودية،  وتحدث  عن التطوع في السينما، من خلال كليب كالهواء، وذلك عندما كتب في الفيس بوك، يطلب مجموعة من المتطوعين لتصوير فيديو كليب وكيف تفاعل الشباب، ويطمح الحمود بأن يوضح للناس في عالمنا العربي بأهمية الصورة وتأثيرها على المجتمع وكيف تحدث تغيير لو تم اسخدامها بالشكل الأمثل. وفي الأخير قال الحمود بأن من لديه استفسار عن الإخراج أو التصوير، فيستطيع التواصل معه عن طريق صفحته على الفيس بوك، اضغط هنا.

وأخيرا، وكان ختامها مسك، مع الاستاذ نجيب الزامل، الصحفي في جريدة اليوم والاقتصادية، وعضو مجلس الشورى، وتحدث عن دور الشباب في التغيير، وعرج على فلم أوباما أطلق حميدان، وأن هناك بعض من المسؤولين، انبهر وتعجب بما قام به الشباب، وأخيرا ذكر مسألة العنف الأسري، وماله من تبعات سلبية على الفرد.وتكلم الزامل عن هذه المقولة:  “خلط ما لا يخلط” هو أساس الابداعات و الاختراعات – ليوناردو دافنشي. وأيضا فإن الاستاذ نجيب الزامل، لديه صفحة على الفيس بوك، اضغط هنا.

استفدت الكثير من هذا المؤتمر:

– المشاريع والنجاحات تأتي من أفكار صغيرة، وكبرت ثم كبرت، إلى أن أصبحت حقيقة.

– وضع خطة لحياتك، والاستعداد للمتغيرات التي تواجهها في حياتك، ضرورة يجب أن نبدأ من الآن لوضع خطة، وتستطيع قراءة كتاب كيف تخطط لحياتك للدكتور صلاح الراشد.

– الانخراط في الأعمال التطوعية، وتقديم المساعدة للغير، سيجعل منك انسان آخر، وتستطيع أن تبحث عن الفرق والأندية التطوعية على الفيس بوك وتنظم لها، وصدقني لن تندم أبدا أبدا، وستتعلم الكثير من مهارات وخبرات، أتوقع لن تستطيع الحصول عليها من خلال مقاعد الدراسة…

–  لا تكون أبدا صاحب نظرة ضيقة، وكن صاحب همة وطموح، ولاتنسى بأن يكون لك برنامج يومي للقراءة، فهي السبيل لأن تكون قائدا في المستقبل…

– حاول أن تستفيد من خبرات غيرك، وأن تتعاون مع كل من يستطيع أن يقدم لك ولو الشي اليسير لمشاريعك، فاليد الواحدة لاتصفق.

وأيضا إذا أردت أن تعرف ردود أفعال من حضروا للمؤتمر، كل ماعليك بأن تبحث من خلال هذا التاق في تويتر ،TEDxDhahran#، وستجد الكثير من الدروس والفوائد.

في الختام، أسأل الله الكريم بأن يوفق كل من نظم وساعد في تنظيم هذا المؤتمر وإنجاحه…

ودمتم سالمين

Advertisements